جوجل “Google” تحتفل بذكري ميلاد نبيل علي

اخبار مصر
جوجل “Google” تحتفل بذكري ميلاد نبيل علي

يظهر شعار عملاق البحث جوجل “Google” مختلفا اليوم حيث يظهر في محرك البحث الكاتب والمفكر نبيل علي ، حيث احتلفت بذكري ميلاده الثاني والثامنون ،ويعتبر نبيل علي من ابرز العلماء في الحاسوب حيث انشاء برامج مكنت من التعامل معها بطريقة شكل رقمي وايضا ادخال نظام الحجز الالي لشركات الطيران لدي العرب لذلك احتفلت قوقل بميلاد نبيل علي .

من هو نبيل علي :-

الدكتور نبيل على محمد عبد العزيز هو من العلماء الذي عمله علي مجال معالجة اللغات الطبيعية حاسوبيا، وقد حصل المفكر على بكالوريوس في هندسة الطيران في عام 1960 ومن ثم على ماجستير 1967 والدكتوراه في هندسة الطيران في عام 1971، وقد ولد في 1 يناير 1938 وتوفى في 26 يناير 2016 عن عمر يناهزه 78 عاماً.

فعمل فى الفترة بين عامى 1972 و1977 مديراً للحاسب الآلى بشركة مصر للطيران، وكان أول من أدخل نظم الحجز الآلى بشركات الطيران فى المنطقة العربية، ثم تقلد بعد ذلك مناصب ومستويات مختلفة فى شركات عربية وعالمية فى مجال الكمبيوتر فى مصر والكويت وأوروبا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 1983 ، حيث عمل مديراً لمشروع صخر للكمبيوتر، كما كان صاحب فكرة إنشائه، ثم عمل من عام 1985 إلى عام 1999 نائباً لرئيس مجلس إدارة شركة صخر للبحوث والتطوير، ثم عمل باحثاً متفرغاً فى بحوث ثقافة المعلومات والذكاء الاصطناعى وتطبيقه على اللغة العربية وكمدير لمؤسسة النظم المتقدمة متعددة اللغات، ومدير مشروع فى الشركة الوطنية المصرية للمعلومات العلمية والفنية، وكان نائباّ لرئيس شركة الإلكترونيات العالمية فى اليونان لمدة سنتين، ومديراً لمشروع المعونة الأمريكية لإقامة الشبكة العلمية والتكنولوجية فى القاهرة. كما شغل منصب مستشار لإدارة شركة النظم العربية المتقدمة “نعم” فى القاهرة.

جوائز المفكر نبيل على

حصل المفكر الكبير نبيل على عالعديد من الجوائر في مجاله، ومن أبرز تلك الجوائز التي حصل عليها المفكر الكبير ما يلي :-

  • جائزة الملك فيصل العالمية مع البروفيسور علي حلمي أحمد موسى في مجال المعالجة الحاسوبية للغة العربية 2012م.
  • جائزة “الإبداع في تقنية المعلومات” , مؤسسة الفكر العربي 2007م.
  • جائزة أحسن كتاب في مجال الدراسات المستقبلية من الهيئة العامة للكتاب بوزارة الثقافة المصرية عام 1994

من أقوال نبيل على

ما أشد حاجتنا إزاء الانفجار المعرفي الذي نعايشه حاليا لتعزيز آليات تكوين الكلمات في العربية، ويأتي أسلوب المزج هنا كإحدى الوسائل المتاحة للدلالة على المفاهيم المركبة التي تسود معظم فروع المعرفة الحديثة, وفي هذا الصدد أطالب بإعادة اكتشاف صيغة الأصـل الرباعي (مثل: فعلل وتفعلل وفعللة, وفعلنة)حيث تفوق هذه الصيغة الصيغ الثلاثية في قدرتها على نحت الصيغ المزجية.

مؤلفات نبيل على

  1. اللغة العربية والحاسوب (دراسة بحثية)، دار تعريب 1988.
  2. العرب وعصر المعلومات، سلسلة عالم المعرفة رقم 184 أبريل 1994.
  3. الثقافة العربية وعصر المعلومات: رؤية لمستقبل الخطاب الثقافي العربي، سلسلة عالم المعرفة، رقم 265 يناير 2001.
رابط مختصر